حميد المودن، شاب يصمم جهاز تنفس اصطناعي محمول

image

08 May 2020

سياق المبادرة:


بسبب النقص والخصاص الكبيرين في أجهزة التنفس خلال جائحة كورونا، تمكن حميد المودن، وهو باحث ومطور في مجال الإلكترونيك والأنظمة المدمجة من تطوير نموذج أولي محلي الصنع لجهاز تنفس إصطناعي محمول يزود المرضى بالأوكسجين.


وبحكم اشتغال حميد في مجال الإلكترونيك وصيانة الأجهزة الطبية وتوفره على مجموعة من المواد والقطع الأساسية، فقد صمم في وقت وجيز جهازا محمولا للتنفس الإصطناعي بالإمكانيات والوسائل المتوفرة لديه، حيث يعمل الجهاز بنظام تشغيل آلي يعتمد على معلومات كل مريض كالطول والوزن وكمية الأكسجين التي يحتاجها، كما أن النموذج يحتوي على مستشعرات تحدد كمية الأكسجين التي يحتاجها المريض .


المرحلة التقنية: 


استطاع حميد المودن تطوير 3 نماذج أولية لجهاز التنفس المحمول، وذلك في وقت وجيز وبعد عدة أبحاث قام بها بمساعدة خبراء وأطباء ساندوا مبادرته.

كما أنه تمكن من صنع النموذج الثالث الذي يشبه الأجهزة المستعملة في المستشفيات والمتوفرة في الأسواق، بعد أن عرضه على عدة أطباء أكدوا فعالية النموذج، خاص الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في التنفس.


التحديات: 


واجه حميد خلال عمله على النموذج الأولي عدة تحديات تقنية، إستطاع التغلب عليها عن طريق البحث المكثف والتواصل مع الخبراء، كما عانى من عدم وجود تمويل ونقص في المواد والقطع المستخدمة لتصنيع الجهاز خاصة في فترة الحجر الصحي.

ومع ذلك فقد تمكن من تصميم نموذجه الأولى بتمويل ذاتي وبالقطع التي يتوفر عليها.


التحسينات:


يعمل حميد المودن الآن على تطوير النموذج النهائي ويطمح إلى إنتاجه بتكلفة رخيصة، لتتحول مبادرته من نموذج أولى إلى جهاز فعال يستعمل في المستشفيات ويستفيد منه المرضى الذين يعانون من ضيق التنفس.

ويرجوا حميد من المسؤولين التعاون معه ودعمه ماديا وتقنيا لإنتاج جهاز تنفس محلي الصنع.



معلومات التواصل: 


البريد الإلكتروني: hamid.mouden@gmail.com